نبذه عن تبوك
 تقع منطقة تبوك في الجزء الشمالي الغربي من المملكة العربية السعودية ما بين جبلي حسمى في الغرب وشرورى في الشرق على تقاطع خط طول 26،35 شرقا و28،32 شمالا وفي الشرق تقع محافظة تيماء والغرب محافظة حقل والبدع وضباء والوجه واملج وفي الشمال حالة عمار المنفذ البري الذي يعتبر من اهم المداخل البرية للمملكة العربية السعودية وتبلغ مساحتها اكثر من 120400كلم2، وهي تمثل ما نسبته اكثر من 6% من مساحة المملكة وتعتبر تبوك بوابة الشمال للمملكة العربية السعودية حيث حدودها مع بعض الدول المجاورة ونظرا لما لهذا الموقع من اهمية استراتيجية فقد اخذت هذه المنطقة كثيرا من الاهتمام لدى حكومتنا الرشيدة رعاها الله وذلك في مختلف مجالات التنمية وتضم هذه المنطقة العديد من المحافظات وهي: ضباء تيماء املج الوجه حقل البدع مركزحالة عمار بالاضافة الى عدد كبير جدا من المراكز والقرى والهجر وكلها ترتبط ببعضها بعضا من خلال شبكة الطرق الحديثة التي تغطي معظمها وبالاضافة الى ذلك فان المنطقة تحوي شريطا ساحليا محاذيا للبحر الاحمر بطول 500كلم تتخلله بعض الاودية والشعاب وبعض السهول التي تحتضن اكثر محافظات المنطقة كضباء والوجه واملج وحقل والبدع وبعض المراكز التابعة لها كمركز المويلح والخريبة ومقنا وشرما. تتمتع منطقة تبوك بالعديد من المقومات منها السياحية، والصناعية، والتجارية، ونهضتها العمرانية . نمو منطقة تبوك تزخر بالعديد من المواقع السياحية المميزة والتي لا يوجد لها مثيل في مناطق اخرى في الخليج العربي وليس فقط على مستوى المملكة والتي يمكن في حال استثمارها ان تحول المنطقة الى واحدة من اهم مناطق الجذب السياحي في المملكة واذا كان الله قد حبا تبوك بطبيعة متنوعة من بحر وجبال وآثار.

المساحة الإجمالية
تبلغ مساحة منطقة تبوك 117000 كيلو متر مربع . وتمثل حوالي 5% من مساحة المملكة ، أما مساحة مدينة تبوك فتبلغ 30000 هتكار
الموقـع
مدينة تبوك هي مركز اقليم منطقة تبوك وتقع مدينة تبوك شمال غرب المملكة على دائرة عرض 26 و 56 وخط طول 28 و 49 وتبعد حوالي 700 كم عن المدينة شمالاً ومسافة 1350 كم من الرياض . كما تقع بسهل منخفض وارتفاعها عن سطح البحر ما بين 600 – 800 متراً ، وتعرف تبوك ببوابة الشمال لموقعها الجغرافي المتميز
السكان
تعتبر مدينة تبوك من أسرع المدن نمواً ، حيث بلغ عدد سكانها في عام 1416هـ حوالي 335400 نسمة ثم ازداد عدد سكانها عام 1420هـ الى 750000 نسمة
المناخ
تمتاز مدينة تبوك بمناخ صحراوي جاف حيث درجة الحرارة العظمى 7/28 مئوية ، والصغرى 50/15 مئوية والمتوسطة 21 مئوية وتتمتع بمعدل هطول أمطار 39 مم
 
    
الجيولوجيا ومصادر المياه
يتألف التركيب الجيولوجي للاقليم في منطقة الدرع العربي ببروز في صورة الصخور لسلسلة جبال الحجاز والهضبة الصخرية العربية والتي تتكون من تراصف طبقات رسوبية تبرز في صورة أحواض وهضبات داخلية وتعتبر الطبقات الصخرية الرملية الخازنة للمياه في تكوين الساق ، وتبوك المورد الرئيسي للمياه في المنطقة وتعتبر المنطقة من المناطق الزراعية وبلغت مساحة الرقعة المزروعة في عام 1420هـ حوالي 228384 هتكاز ، وتركز 70% منها حول مدينة تبوك على طريق المدينة المنورة ( طريق الأمير فهد بن سلطان ) وطريق الأردن ( الملك خالد سابقاً ) ويتصدر القمح المحاصيل المزروعة كما تمتاز مدينة تبوك بزراعة الورد وتصديره الى الأسواق المحلة والعالمية وكذلك الخوخ والمشمش .
الخامات المعدنية
المنطقة غنية بالخامات اللازمة في الصناعات ، ويتوفر في مدينة تبوك الرمل (خام السيليكات ) والحجر الجيري وخام الطين الصلصال